اختر صفحة

 

بحث أمين عام مجلس الوزراء الدكتور ” الطاهر عامر”، صباح اليوم الأربعاء، مع وكيل وزارة التعليم للهيئات والمراكز الدكتور “محمد أبوبكر نوير الزوي”، رفقة مدير الإدارة الدكتورة” سهام بن خليفة”، دعم التعليم التقني والفني والمراكز التابعة للوزارة، وأهميتها في تخريج كوادر على درجة عالية من المهنية يمكن الاستفادة منها في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني.

واستعرض السيد نوير، من خلال عرض مرئي، شرحاً موسعاَ أبرز فيه الخطط والبرامج التي تسهم بشكل مباشر في دعم التعليم التقني الذي جعلته الدول المتقدمة موازياً للتعليم الأكاديمي نظراً لأهميته، مشيرا لضعف الإمكانات التي تقف حجر عثرة لتنفيذ الخطط على أرض الواقع.

فيما أكد السيد الأمين، دعمه للتعليم التقني والعمل على حلحلة المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمله، مثنيا على الجهود التي تبذل لتطوير هذا النوع من التعليم الذي يسهم في خلق أيدي عاملة ذات كفاءة في كل المجالات يمكن الاستفادة منها من أجل خلق فرص عمل للعنصر الوطني.

وشدد الدكتور بن عامر، على ضرورة التواصل مع الهيئات والوزارات والعمل على خلق توأمة معها.

يشار إلى أن هيئة التعليم التقني والفني، تضم 110 معاهد عليا، وقرابة 31 كلية تقنية، وأكثر من 380 معهدا متوسطا موزعة بمختلف مناطق ليبيا، وعدد من المراكز الأخرى.