اختر صفحة

احياء اليوم العالمي لمكافحة الايدز
(فاطمة علي) ….
أقامت إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية بوزارة التعليم يوم علمي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الايدز وذلك يوم الخميس 7-12-2017 بمدرسة المنار الثانوية بطرابلس المركز .
اليوم اشتمل على عدة محاضرات حول مرض الايدز وانتشاره والتوعية بكيفية الوقاية منه والحد من الوصم والتمييز ومن انتشاره والتي ألقيت من قبل مختصين وناشطين في مكافحة الايدز .
وأقيم على هامش اليوم العلمي معرض فني عرضت فيه لوحات فنية رسمت بأنامل الطلبة والمعلمين عبرت جميعها عن الخطورة التي يشكلها مرض الايدز وطرق مكافحته ورسم لشخصيات أصيبت بالمرض وكيف أصبحت ، وتخلل المعرض توزيع المطويات والنشرات التي تحدثت عن مرض الايدز ومكافحته ، وكان المعرض الفني أقيم بالتعاون مع ادارة النشاط المدرسي بوزارة التعليم قسم الفنون التشكيلية ومكاتب النشاط المدرسي بلديات طرابلس المركز وابوسليم وعين زاره .
هذا وقد حضر اليوم العلمي لإحياء اليوم العالمي لمكافحة الايدز مدير إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية د.(فوزية بن غشير) ، ومدير إدارة النشاط المدرسي أ.(خالد الديب) وعدد من مراقبي التعليم ومدراء مكاتب الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية ومدراء مكاتب النشاط المدرسي ببلديات طرابلس الكبرى وعدد من معلمي ومعلمات وطلبة المدارس بطرابلس ومن المهتمين والناشطين في مجال مكافحة الايدز .
واليوم العالمي للإيدز مناسبة سنوية عالمية يتم إحياؤها في 1 ديسمبر من كل عام ، وبدأ إحياء هذه المناسبة سنوياً نتيجة قرار من منظمة الصحة العالمية ، حيث شددت الجمعية العامة للأمم المتحدة على أهمية إحياء هذه المناسبة وذلك في قرارها 15/34 [1] ويخصص لإحياء المناسبة والتوعية من مخاطر مرض الإيدز ومخاطر انتقال فيروس اتش آي في المسبب له ، عن طريق استعمال أدوات حادة ملوثة أو ممارسة جنسية دون اتخاذ طرق وقاية مناسبة أو عبر استعمال معدات وأدوات طبية ملوثة. كذلك طرق التعامل السليم والصحيح مع المصابين بالمرض أو الحاملين للفيروس الناقل له حيث يعاني العديد من منهم سواء من التمييز وأحيانا الاضطهاد لكونهم مصابين ، ويعتبر مرض الإيدز من الأمراض الخطرة ، كما أن معدلات الإصابة به لا تزال مرتفعة خاصة في دول العالم النامي.