اختر صفحة

وكيل وزارة التعليم ( عادل جمعة ) رفقة مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم ( مصطفى حمزة ) ومدير إدارة الامتحانات ( سالم البرغوثي ) ومستشارة الشؤون الخدمية بمكتب النائب “أحمد عمر معيتيق” ( هند شوبار) وعدد من مسؤولي مصلحة المرافق التعليمية ..يفتتح وسط احتفالية خمس مدارس بمنطقتي العوينية وزاوية الباقول بعد استكمال أعمال الصيانة الشاملة التي شهدتها خلال الأشهر الماضية ويعلن عودة الدراسة بها بعد توقف دام لأكثر من ست سنوات

افتتاح المدارس في المشاشية بعد اغلاق ست سنوات

المشاشية 4 نوفمبر 2017

أعلن وكيل وزارة التعليم الدكتور” عادل جمعة”، ومستشارة الشؤون الخدمية بمكتب النائب “أحمد عمر معيتيق” الدكتورة ” هند شوبار” صباح اليوم السبت بدء العام الدراسي بمنطقتي” العوينية وزاوية الباقول” بالمشاشية بعد توقف استمر لمدة ست سنوات متتالية بسبب نزوح سكانها إبان الثور خلال العام 2011.

وأكد ” جمعة” خلال الاحتفالية التي أقيمت بحضور أعيان المنطقة، ومراقبي التعليم بالمناطق المجاورة، والمسؤولين بمصلحة المرافق التعليمية والاهالي وضع الوزارة افتتاح المدارس بعد دخولها عملية صيانة كاملة، وعودة الحياة للمنطقة من أولى اهتمامها عقب الزيارة التي قام بها رفقة الوزير الدكتور” عثمان عبدالجليل” خلال شهر مايو الماضي للمنطقة، والعهد الذي قطعناه على أنفسنا باستئناف الدراسة خلال العام الدراسي الحالي 2017-2018 ، بالتعاون مع الأهالي الذين كانوا أكبر حافز مشجع لإنجاز هذا العمل، وأصحاب شركات المقاولات الذين قاموا بعملية الصيانة قبل استلام مخصصاتهم التي تعهد الوكيل بتسييلها خلال الأيام القادمة.

وطالب ” جمعة”، مراقب التعليم بالمنطقة العمل على تسكين المعلمين لسد العجز في بعض المواد وتسوية أوضاعهم الادارية والمحافظة على المؤسسات التعليمية التي منحت لها كل احتياجاتها من الوزارة كي تسهم في زيادة التحصيل العلمي لدى التلاميذ.

فيما أشادت الدكتورة ” هند شوبار” بالجهود التي بذلت لاستكمال صيانة عدد 5 مدارس في زمن قياسي من ضمن 9 مدارس دخلت صيانة عاجلة، مايؤكد رغبة وزارة التعليم حلحلة المشاكل التي تعيق سير العملية التعليمية في كل مناطق ليبيا، بالتنسيق مع المجلس الرئاسي.

وفي تصريح لإدارة التواصل والاعلام أثنى مراقب التعليم بالمنطقة السيد “اسماعيل ادريس “، على الدعم الذي قدمته وزارة التعليم لمنطقة المشاشية باستكمال صيانة المدارس، وإعلان عودة الدراسة فيها بعد توقف لسنوات واستلام احتياجاتها من الوزارة.

وعبر الأهالي عن فرحتهم بهذا المنجز المتميز الذي جاء في ظروف صعبة اثناء حضورهم الاحتفالية، واشادوا بالجهود التي بذلت من أجل عودة الدراسة لمدارس المنطقة بمختلف مراحلها التعليمية.

هذا وقام الحضور بجولة تفقدية للاطلاع على عمليات الصيانة وتجهيز المدارس التي ستبدأ فيها الدراسة اعتبارا من صباح غدا الاحد.