اختر صفحة

طرابلس 16 مايو 2018م

واصل وفد من اللجنة العليا للامتحانات برئاسة وكيل الوزارة لشؤون التعليم العام “عادل جمعة”، اليوم الأربعاء، خامس جولاته الميدانية للمباني والمقار الجامعية، حيث زار الجامعة المفتوحة و الأكاديمية الليبية وكليتي التربية والقانون بجنزور، وتفقد أوضاع القاعات والمدرجات المستهدفة بإجراء امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام.

واستمع الوفد لشروحات وافية من مسؤولين بتلك المؤسسات التعليمية الجامعية حول أوضاع المدرجات والقاعات، مؤكدين على جاهزيتها لاستقبال الطلاب وإجراء الامتحانات.

وأكد الوكيل أن هذه المقار الجامعية سيجري بها الطلبة المتقدمين لنيل الشهادة الثانوية من بلديتي الماية والسواني امتحاناتهم النهائية.

وأوضح الوكيل أن هذه الزيارة تأتي في إطار الترتيبات والتحضيرات الخاصة بامتحانات الشهادة الثانوية لاسيما فيما يتعلق بالتعرف على القدرة الاستيعابية للقاعات والمدرجات الجامعية.

وحول الترتيبات الجديدة لامتحانات الشهادة الثانوية قال الوكيل بأن الوزارة تسير على نهج تربوي ووفق خطة مدروسة ومعدة مسبقا.

وأوضح بأن الخطة تشمل التنسيق والتعاون والتشاور مع وزارتي الداخلية والدفاع لوضع الترتيبات الأمنية اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة أبنائنا الطلاب، موضحا بأن الوزارة ستشرع في الخطة الأمنية عقب تحديد المواقع والمقار الجامعية التى ستجرى بها الامتحانات بشكل نهائيا، منتقدا فكرة البدء في وضع الخطة الأمنية دون معرفة المواقع والمقار التي ستجرى فيها الامتحانات.

وثمن الوكيل واعضاء الوفد المرافق الجهود المبذولة من قبل رئاسة وإدارات الجامعات، مؤكدين عزم الوزارة على المضي قدما نحو تنفيذ خطتها في إصلاح المنظومة التعليمية، والقضاء على كافة الظواهر السلبية الموجودة بها، والتي ستصل من خلالها إلى تحقيق الغايات التربوية والتعليمية السامية.