اختر صفحة

بحضور معالي السيد وزير الصحة، ومعالي السيد وزير المواصلات، وعدد من وكلاء الوزرات ومدراء مراكز البحوث العلمية، وبمشاركة ودعم اللجنة الإستشارية للتعليم الخاص بالوزارة، تم يوم الإثنين الموافق 26 فبراير 2018، بفندق المهاري بطرابلس، إفتتاح المؤتمر الوطني الأول للتلوث البحري والمياه الجوفية، باشراف جامعة الحاضرة للعلوم الإنسانية والتطبيقية. هذا وقد شارك في المؤتمر نخبة من الأساتذة والبحاث والخبراء في علوم الأمراض البيئية والمياه، من بعض الجامعات الليبية والهيئات والمؤسسات العاملة في مجال البيئة والمياه والنفط.
.
وقد ناقش المؤتمر محاور مهمة كان من أبرزها الأبعاد والمضامين الدستورية لحماية البيئة، تقدير الضغوط على البيئة الساحلية بليبيا من خلال مؤشرات التنمية السكانية والسياحية والصناعية، تقييم جودة مياه الشرب ببعض مدن المنطقة الغربية الليبية، الخصائص الفيزوكيميائية لآبار مياه الشرب بمنطقة غات ومدى مطابقتها للمواصفات الموصي بها، تقييم جودة المياه الجوفية والمياه المعبأة المتداولة في مناطق وادي الشاطئ، القطرون، وبني وليد، وكذلك التلوث البكتيري في شواطئ مياه البحر بمناطق تاجوراء وسوق الجمعة.
وقد إنتهى المؤتمر بعدد من التوصيات الواجبة لضمان بيئة صحية معافاة وخالية من المخاطر الصحية على البيئة والإنسان والكائنات الحية.