اختر صفحة

عقدت وزارة التعليم بحكومة الوفاق اليوم الخميس 19 اكتوبر بمقرها بمدينة طرابلس اجتماعا طارئا بحضور عدد من مديري الإدارات بالوزارة ومراقبي التعليم ببلديات ( المنطقة الوسطى و الغربية وجبل نفوسة ) وذلك لمعالجة التعثر الذي حصل لانطلاق العام الدراسي .

افتتح الاجتماع وكيل الوزارة لشؤن ديوان الوزارة والتعليم العام (عادل جمعة) بكلمة اثنى فيها على دور المعلم في سير الدراسة خلال السنوات الماضية .. مشيرا بان الوزارة على دراية تامه بمطالب المعلمين المشروعة وتعمل على حلحلتها من خلال التواصل مع رئيس المجلس الرئاسي والجهات ذات العلاقة.

واضاف مدير إدارة التخطيط بان الوزارة اجتمعت يوم أمس مع عدد من الوكلاء بالوزارات اجتماع تحضيري لورشة عمل حول (مقترح جدول مرتبات موحد) حيث اتفقوا على مراجعة مقترح جدول المرتبات المقدم من ديوان المحاسبة لسنة 2015م، وتقديمه بشكله النهائي خلال ورشة العمل المزمع عقدها يوم الأربعاء المقبل، والوزارة تبدل كل جهودها لإيجاد آلية لمعالجة مشكلة العدالة الاجتماعية في صرف المرتبات وتطبيقها على مختلف شرائح المجتمع.

وعرض المجتمعون العديد من الحلول والآراء التي من شأنها مساعدة الوزارة في ايجاد حلول جدرية وسريعة لمعالجة الاعتصام وفتح ابواب المدارس امام الطلبة.

هذا وقد نفى وكيل الوزارة خلال الاجتماع الانباء التي تحدثت عن تهديده للمعلمين لفض الاعتصام مؤكدا احترامه للمعلمين ودورهم وفضلهم خصوصا وأن جل أهله معلمين.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة جدولة مرتبات العاملين بالدولة وتشكيل لجنة من مراقبي التعليم للتواصل مع تنسيقيات الاعتصام وكذلك مخاطبة وزارة الاوقاف لتفعيل دور الخطباء لتوضيح الضرر الذي يحثه التأخير في بدء الدراسة بسبب الاعتصامات للراي العام.