اختر صفحة

الوزير يناقش مع نقابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات موضوع إجراء امتحانات الشهادة الثانوية بالمدرجات الجامعية والاخيرة ترحب بالمشروع

طرابلس 31 مايو 2018م

ناقش وزير التعليم الدكتور “عثمان عبد الجليل” خلال اجتماعه الخميس مع نقابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية مشروع الوزارة لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية بالقاعات والمدرجات الجامعية.

وأوضح السيد “الوزير” بأن الهدف من المشروع هو القضاء على ظاهرة الغش والمحاباة في امتحانات الشهادة الثانوية وتقييم مستوى التحصيل الدراسي للطلاب تقييماً حقيقياً يساعد على تحقيق الإنصاف والكفاءة ويرفع مستوى العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بينهم, موضحاً بأنه سينعكس ايجاباً على الجامعات والعملية التعليمية باسرها وذلك بتحسين مخرجاتها.

واشار سيادته إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار خطة الوزارة لتطوير نظم الامتحانات والتقويم والتي شملت -على حد قوله- إعتماد المعدل التراكمي لتقييم الطلاب وتغيير التوزيع النسبي للدرجات.

وبدورهم رحب نقباء أعضاء هيئة التدريس بالفكرة وأشادوا بالعمل الذي تقوم به الوزارة في هذا الخصوص مؤكدين بأنهم على أتم استعداد لتقديم المساعدة في سبيل إنجاح هذا المشروع الوطني والذي سيساهم في تقييم جودة مخرجات التعليم الثانوي بشكل واقعي وحقيقي.

وتطرق الاجتماع الذي عقد بمقر إدارة الملحقيات وشؤون الموفدين بطرابلس والذي ضم الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم “دكتور عبد المنعم ابو لائحة”، ورئيس الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني “دكتور عادل الزنداح” ، ومدير إدارة الملحقيات وشؤون الموفدين “دكتور محمد العتوق” إلى مناقشة عدد من القضايا الأخرى التي تهم عضو هيئة التدريس منها آليات تنفيذ “الشق الخارجي” لإجازة التفرغ العلمي، وكيفية تعديل لائحة تنظيم التعليم العالي رقم (501) بما يكفل تحقيق تطلعات أعضاء هيئة التدريس وتحسين أوضاعهم.

وتناول الاجتماع ايضاً مناقشة سبل إشراك النقابات في لجان التقييم واللجان الفنية التي يتم تشكيلها من قبل الوزارة.. وفي هذا الشأن أكد السيد الوزير بأن جميع الملاحظات مرحب بها من قبل الوزارة وستؤخذ بعين الاعتبار ووعد السادة الحضور بدراستها جميعاً والعمل على تنفيذها، كما نوه سيادته إلى ضرورة استمرار التواصل مع النقابات بشكل دوري وأن الوزارة على استعداد لتقبل أي ملاحظات من النقابات في كل ما يخص عمل الوزارة.