اختر صفحة

انطلقت عشية اليوم الأحد في ثانٍ مجموعة من مراقبات التعليم ببلديات ( صبراتة – الناصرية – إدري – الزاوية الغرب – باطن الجبل-غات -الزهراء – وادي عتبة ) دورات التقوية المنهجية المجانية لطلبة شهادتي إتمام مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي والتي أقرتها الوزارة ضمن ترتيباتها لدعم طلبة الشهادتين ولمعالجة المشاكل والسلبيات الناجمة عن تعثر بداية الدراسة في مواعيدها المحددة والظروف الأمنية الصعبة التي صاحبت مجريات العام الدراسي الجاري.

وأوضح مراقبو التعليم بالبلديات التي انطلقت فيها الدورات المنهجية عبر غرفة التواصل على برنامج التواصل الاجتماعي” ڤايبر” أن الدورات تشهد إقبالاً كبيراً ومتزايداً من الطلبة ، مؤكدين بأنه تم التنسيق لها وتنظيمها وفقاً للشروط والمعايير التي تم الاتفاق عليها وإقرارها في اجتماعات الوزارة الثلاثة مع مراقبي التعليم وطبقاً لما جاء في ضوابط التنظيم المعتمدة من قبل الوزارة من حيث المواد العلمية المستهدفة وعدد الساعات التدريبية.

وأضاف المراقبون بأن مهمة إلقاء الدروس في هذه الدورات تم إسنادها لنخبة من المفتشين التربويين والمعلمين المشهود لهم بالكفاءة والتميز، وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع مكاتب التفتيش والتوجيه التربوي بالمناطق.

وكان وكيل الوزارة لشؤون الديوان والتعليم العام “عادل جمعة” قد شدد في خطاب كتابي سابق له وجهه إلى مصلحة التفتيش والتوجيه التربوي بضرورة المتابعة المستمرة والتقييم الدقيق لجميع جوانب العملية التعليمية في هذه الدورات وذلك بما يضمن المعالجة الآنية لكافة السلبيات ويحقق الفائدة المرجوة بحسب نص الخطاب.

الجذير بالذكر أن الوزارة لجأت إلى تنظيم دورات التقوية المنهجية لمعالجة عدة خِلال غالباً ما تكون قد رافقت سير العملية التعليمية خلال العام الدراسي الجاري منها عدم استكمال المقررات الدراسية و عدم تلقي الطلاب دروساً معينة بسبب تغيبهم عن المدرسة نتيجة لظروف معينة، وضعف مستوى التحصيل العلمي لدى البعض منهم، وتدني في أداء بعض المعلمين.