اختر صفحة

بشرى سارّة لأبنائنا الذين أجبرتهم الظروف التي تمر بها بلادنا للهجرة والإقامة بجمهورية مصر العربية والذين تكبّدوا ومازالت يتكبّدون مصاعب الغربة وايضاً المصاريف المرتفعة لتعليم أبنائهم.
سعت وزارة التعليم منذ فترة لحلحلة موضوع مصاريف الدراسة لابناء اخوتنا المهجرين في جمهورية مصر وذلك من خلال توطين مدارس عامة تتولى وزارة التعليم الصرف على تكاليفها ليستطيع الطلبة الليبيين الدراسة فيها مجّاناً والذي كان من المخطط له أن تبدأ هذه المدارس مع بداية العام الدراسي الحالي. نظراً للظروف الخارجة عن الإرادة لم تتمكن الوزارة من تحقيق ذلك ولكن إيماناً منها بأهمية الموضوع وأحقيّة أبنائنا الطلبة الليبيين المهجّرين في مجانيّة التعليم مثلهم مثل بقية الطلبة الليبيين فقد تواصلت الوزارة مع المجلس الرئاسي بمذكرة شارحة والذي تكرّم مشكوراً بالموافقة وإصدار القرار (1222) لسنة 2017 وإعطاء الإذن لوزارة التعليم بتغطية تكاليف الرسوم الدراسية لجميع الطلبة أبناء المواطنين الليبيين المهجرين والنازحين بجمهورية مصر العربية.
سيتولى وزير التعليم خلال زيارته المرتقبة قريباً لجمهورية مصر العربية وضع هذا القرار موضع التنفيذ وكذلك التنسيق مع وزارة التعليم بجمهورية مصر على توطين مدارس ليبية عامّة تباشر مهامها مع بداية العام الدراسي القادم.