اختر صفحة

تواصل وزارة التعليم من خلال تعاونها مع أربع قنوات تلفزيونية محلية ولليوم السادس على التوالي عملية تسجيل الدورس التعليمية من داخل استديوهاتها بمقر ديوانها بطرابلس، وجاءت خطوة الوزارة هذه في إطار تنفيذ الحلول البذيلة لعملية التعليم المباشر بعد قرار تعليق الدراسة الذي جاء كأحد التدابير الاحترازية لمحاربة جائحة كورونا وذلك لضمان مواصلة الطلاب لتحصيلهم الدراسي.

وكيل الوزارة لشؤون الديوان والتعليم العام “عادل جمعة” أوضح أن الوزارة تسعى إلى تدشين منصات إلكترونية للتقديم خدمة التعليم عن بعد للطلاب بمختلف مراحل التعليم ، وذلك في إطار جعل المحتوى التعليمي لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي متوفر على مدار الساعة للطلاب ومنحهم التسهيلات اللازمة من حيث اختيار المواد والدروس التي يرغبون في مشاهدتها ومراجعتها، ولتلافي إي صعوبات أو مختنقات فنية قد تحول دون مشاهدة الطلاب للدروس عبر التلفزيون.

اجتياح مكاني جعل من غياب الحواجز المكانية مثاراً للارتقاء الي عوالم مختلفة عن طريق توظيف شبكات الانترنت الفسيحة لتقديم خدم التعليم عن بعد لطلابنا من جهة ولحمايتهم من انتشار فيروس كورونا من جهة أخرى .

وأضاف “عادل جمعة” بأن الوزار تسعى جاهدة لتوفير ميزة مشاهدة المحتوي التعليمي على المنصات التعليمية بشكل مجاني ودون أي مقابل.

يشار إلي أن وزارة التعليم قامت بتجهيز ثلاثة استديوهات من أجل إنجاز عملية التسجيل بشكل متوازي على جميع المناهج التعليمية المقررة لكل السنوات الدراسية بمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي وذلك بالتعاون مع قنوات: ليبيا بانوراما، سلام ، ليبيا الأحرار ، الوطنية والتي تنادت جميعها لخدمة أبنائنا الطلاب.

تواصل وزارة التعليم من خلال تعاونها مع أربع قنوات تلفزيونية محلية ولليوم السادس على التوالي عملية تسجيل الدورس التعليمية من داخل استديوهاتها بمقر ديوانها بطرابلس، وجاءت خطوة الوزارة هذه في إطار تنفيذ الحلول البذيلة لعملية التعليم المباشر بعد قرار تعليق الدراسة الذي جاء كأحد التدابير الاحترازية لمحاربة جائحة كورونا وذلك لضمان مواصلة الطلاب لتحصيلهم الدراسي.وكيل الوزارة لشؤون الديوان والتعليم العام "عادل جمعة" أوضح أن الوزارة تسعى إلى تدشين منصات إلكترونية للتقديم خدمة التعليم عن بعد للطلاب بمختلف مراحل التعليم ، وذلك في إطار جعل المحتوى التعليمي لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي متوفر على مدار الساعة للطلاب ومنحهم التسهيلات اللازمة من حيث اختيار المواد والدروس التي يرغبون في مشاهدتها ومراجعتها، ولتلافي إي صعوبات أو مختنقات فنية قد تحول دون مشاهدة الطلاب للدروس عبر التلفزيون.اجتياح مكاني جعل من غياب الحواجز المكانية مثاراً للارتقاء الي عوالم مختلفة عن طريق توظيف شبكات الانترنت الفسيحة لتقديم خدم التعليم عن بعد لطلابنا من جهة ولحمايتهم من انتشار فيروس كورونا من جهة أخرى .وأضاف "عادل جمعة" بأن الوزار تسعى جاهدة لتوفير ميزة مشاهدة المحتوي التعليمي على المنصات التعليمية بشكل مجاني ودون أي مقابل. يشار إلي أن وزارة التعليم قامت بتجهيز ثلاثة استديوهات من أجل إنجاز عملية التسجيل بشكل متوازي على جميع المناهج التعليمية المقررة لكل السنوات الدراسية بمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي وذلك بالتعاون مع قنوات: ليبيا بانوراما، سلام ، ليبيا الأحرار ، الوطنية والتي تنادت جميعها لخدمة أبنائنا الطلاب.

تم النشر بواسطة ‏وزارة التعليم الليبية‏ في الأربعاء، ٢٥ مارس ٢٠٢٠