اختر صفحة

ترأس السيد/”الدكتور- عادل زنداح” رئيس لجنة إدارة الهيية الوطنية للتعليم التقني والفني الإجتماع الأول لهذا العام بمدراء مكاتب المعاهد الفنية المتوسطة الذي عقد اليوم الثلاثاء 9/1/2018 بمقر ديوان الهيئة وقد حضر الإجتماع ” أ.د.علي السايح – د. سعد العز- أ.يوسف عريبي” أعضاء اللجنة الإدارية للهيئة .. كما حضر الإجتماع “أ. يوسف البركي” مدير الشؤون الإدارية والمالية بالهيئة و”أ.طارق أبوسورية” مدير مكتب الشؤون القانونية بالهيئة و”أ. صلاح الدين سلامة السائح” مدير إدارة المعاهد الفنية المتوسطة.

هذا وقد افتتح الإجتماع “د.عادل زنداح” رئيس لجنة إدارة الهيئة بكلمة رحب فيها بالحضور واستعرض من خلالها أعمال الهيئة مذكرا بالجهود التي بذلت لتطوير التعليم التقني و الفني وخاصة المعاهد الفنية المتوسطة والدور الفاعل الذي تقوم به إدارة المعاهد الفنية المتوسطة ومدراء المعاهد التابعة لها.

كما تم خلال الاجتماع التأكيد على إنجاح العملية التعليمية لاسيما إجراء الإمتحانات في وقتها المحدد وذلك بالقييد بالخطة التي وضعتها الهيئة للإمتحانات وبداية وإنتهاء العام الدراسي.

كما تطرق “د.عادل زنداح” إلي مشكلة نقص الكتاب وإمكانية توفير كل السبل الفنية لطباعته في مطبعة الهيئة و بمجهودات الفنيين والعاملين بالهيئة وفعلا قد نجحت الهيئة في طباعة الكتاب وما رسالة الشكر التي قدمتها وزارة التعليم إلا تقديرا للجهود التي بذلت من قبل مطبعة الهيئة لحل مشكلة الكتاب حتي إذا لم تكن بشكل نهائي إلا إنها بنسبة عالية جدا.

ومن جهته أكد “أ.صلاح الدين سلامة” مدير إدارة المعاهد الفنيةالمتوسطة على أهمية التعليم الفني المتوسط والعمل على حلحلة المشاكل التي تواجه مدراء المكاتب الفنية المتوسطة ومدراء المعاهد (المالية والإدارية).

كما أشاد “أ. سلامة” بمجهودات “الدكتور عادل زنداح” رئيس لجنة إدارة الهيئة التي بذلت ومجهودات القائمين على العملية التعليمية في مدينة سرت لإستمرار الدراسة بها رغم الصعاب والعراقيل ونقص الموارد بالإضافة إلى الدمار للمباني.

وبعد ذلك إستمع “د.عادل زنداح” لإرآءهم وأفكارهم ولكل القضايا والمشاكل التي تعرقل عمل مدراء مكاتب المعاهد الفنية المتوسطة حيث أجابهم كلا فيما يخصة (أ.يوسف البركي الجانب الاداري والمالي – أ. طارق أبوسورية من الناحية القانونية ….الخ ).

وفي نهاية الإجتماع شكر “الدكتور عادل زنداح “رئيس لجنة إدارة الهيئة السادة الحضور وخاصة الذين تكبدوا عناء السفر من مختلف ربوع الوطن.

والجدير بالذكر عقدت الهيئة خلال اليومين الماضيين سلسلة من الإجتماعات مع مدراء المعاهد التقنية العليا وعمداء الكليات التقنية لمراجعة ما قامت به (الهيئة) من أعمال خلال العام الماضي ومن أجل الدفع وتطوير ورقي التعليم التقني والفني بما يخدم متطلبات سوق العمل