اختر صفحة

شرفنا بالحضور اليوم معالي وزير التعليم الدكتور / عثمان عبدالجليل  بزيارة مقر ادارة الدعم والارشاد النفسي وقف خلالها على سير العمل داخل الادارة واجتمع بمُديرة الإدارة وكامل اعضاء فريق الادارة من رؤساء الاقسام ورؤساء الوحدات والموظفين ،  وأبدي سروره لولادة هذه الإدارة وخاصةً في ظل الظروف الأنية التي تمر بها بلادنا وأهمية تفعيل الإرشاد النفسي داخل مؤسساتنا التعليمية لخلق التوافق النفسى للطلبة وصولاً للصحة النفسية .

واستعرض في شرحٍ موجز آلية العمل داخل وزارة التعليم وأكد علي دور ادارة الدعم والإرشاد النفسي في بناء الانسان وتشكيل شخصيته لأن الإرشاد النفسى أصبح ضرورة من ضروريات الحياة في الوقت الحالي وطريق الوصول لحياة إنسانية مُتجددة ، وايضاً ضرورة التناغم في العمل بين ادارات الوزارة باختلاف تخصصاتها وخطة عملها ، وان يعي الجميع حساسية الأوضاع التي تمر بها البلاد من و تستدعى تضافر جميع الجهود للرُقى بالعملية التعليمية للأفضل .

واستمع معالى الوزير لأعضاء فريق الإدارة متعرفاً عن كثب على الصعوبات والعراقيل التي تواجه سير عمل الإدارة ومُقترحات تذليلها ، وعقب نقاش مستفيض دام لأكثر من ساعتين اختتم الدكتور عثمان إجتماعه بجملة من النقاط الجوهرية وههى كالأتى :-

  1. دعمه الكامل لإدارة الدعم والارشاد النفسي في جميع خطواتها العملية .
  2. اعتماده لعدة برامج من شأنها الدفع بهذه الإدارة المستحدثة لتحقيق غاياتها المنشودة .
  3. تأكيده على ضرورة تفعيل الزيارات الميدانية لجميع مراقبات التعليم للنهوض بعمل مكاتب الدعم والارشاد النقسي بالمرقبات .
  4. تعزيز قطاع التعليم الخاص بالمُرشدين النفسيين وضرورة استفادة أبناءنا في المدارس الخاصة من الخدمات والبرامج الإرشادية.
  5. إعتماده للمشروع الوطني للتعريف بالمُرشد النفسي وأهميته.