اختر صفحة

تحدث وزير التعليم في حكومة الوفاق عثمان عبدالجليل، في برنامج “البلاد” عبر قناة “218 نيوز”، الأربعاء، بإسهاب عن العديد من قضايا التعليم والقرارات التي صدرت مؤخرا وأثيرت حولها العديد من التساؤلات.

وقال عبدالجليل إن وزارته لديها خطط لكل مرحلة دراسية أعدها عدد كبير من المستشارين للنهوض بكل مرحلة على حده، لكن الدولة تفتقر لوجود دراسات وإحصائيات عن حاجات سوق العمل من الوظائف ويتم العمل وفق مقاييس تقديرية، مضيفا أن هناك إلى حد ما تنسيق مع وزارات أخرى لمعرفة حاجة السوق من الوظائف لسد النقص.

وأكد عبدالجليل أن الوزارة لديها فائض كبير من المعلمين ببعض المدارس، فيما أخرى تعاني من نقص بكثير من المواد، مبينا وجود 526 ألف معلم ومعلمة، يعملون بـ4150 مدرسة تعليم أساسي ومتوسط، فيها مليون و275 ألف طالب وطالبة، لكنه أكد أن توزيع المعلمين على المناطق فيه خلل، فمثلا هناك قرية صغيرة فيها 4 آلاف معلم ومعلمة و7 مدارس فقط.

وشدد عبدالجليل أن وزارة التربية لن تترك أي معلم بدون مرتب أو تحيله إلى وزارات أخرى، حيث أن المعلم الذي لا يعمل سيبقى في الاحتياط العام ليتم تدريبه وتشغيله بوظائف أخرى تحتاجه المدرسة، لكن لن يتم إحالته لوزارات أخرى
وأشار إلى أن زيادة مرتبات المعلمين، وفق الاتفاق الناتج عن الإضراب، يسير بالتنسيق مع وزير المالية والمجلس الرئاسي ولا تراجع عنه، مبينا أن بعض من قاموا بالإضراب لا علاقة لهم بالتعليم وقصدوا إفشال جهودنا بعيدا عن الوطنية.

وتطرق الوزير عبدالجليل إلى قرار منع الضرب الذي أثار حفيظة الكثيرين، وقال إن الضرب وهو ليس طريقة تربوية ولا فائدة منه، والوزارة لن تسمح به وستضع صناديق شكاوى بكل مدرسة لمراقبة التنفيذ، وبإمكان أي طالب تعرض لأي عنف أو إهانة تقديم الشكوى وبحال ثبوت ذلك سيتم فصل المعلم كأقل عقوبة.

وعن قرار تدريس اللغة الإنجليزية من الصف الأول، أوضح الوزير أن تطبيقه سيبدأ العام المقبل، نظرا لأهمية هذه اللغة لكل طالب في المستقبل كونها أصبحت لغة العصر، متمنيا عدم استغلال عواطف الناس لتأجيج الرأي العام ضد القرار.

وأكد أن ملف صيانة المدارس لم يحصل فيه أي فساد، وأن أي أحد عنده شكوك فليأت لنتحقق من معلوماته، وشدد قائلا: “نحن ضد الفساد ولن نترك ليبيا ولا نتعامل مع الرقابة في طرابلس لأنها “غير شرعية” ويشوبها الفساد”.

وكشف أن الوزارة تنفذ صيانات لـ2033 مدرسة انتهى العمل بجزء منها، ومعظم ميزانية الوزارة تم صرفها على صيانات المدارس بكل ليبيا عدا المنطقة الشرقية لأنها لم تقدّم تفاصيل احتياجاتها.

وكشف الوزير عبدالجليل إن مخصصات الطلبة بالخارج للربع الثالث والرابع انتهى تجهيزها وخلال أسبوع ستصل للطلبة.

 المصدر