اختر صفحة

في خطوة غير مسبوقة ومباركة اتجاه المصالحة الوطنية وإعادة إعمار ليبيا قام وزير التعليم والوكيل برفقة عدد كبير من وزراء ووكلاء حكومة الوفاق الوطني ورؤساء الشركات والهيئات بزيارة لمدينة تاورغاء لتفقد الوضع في المدينة المهجورة قرابة السبع سنوات توطيئة لعودة أهاليها الى مدينتهم يوم 1/2/2018 بإذن الله.
خلال الزيارة وقف السيد الوزير والسيد الوكيل ومدير المشروعات بمصلحة المرافق التعليمية رفقة زملائهم أعضاء الحكومة على عدد من المرافق والمؤسسات التعليمية وتفقدوا احوالها وأخذوا فكرة مبدئية على حجم الإضرار الذي لحق بها وما تحتاجه من صيانات استعداداً لقبول الطلبة مع بداية العام الدراسي القادم.
نبارك لشعبنا وآهالينا في تاورغاء ومصراته هذه الخطوة ونحيي كل الرجال الوطنيين من المدينتين والذين وقفوا وراء هذه المصالحة ونأمل من الله ان تكون بادرة حير لإنهاء كل النزاعات في بلادنا.