اختر صفحة

إلتقى اليوم الأربعاء 31 يناير 2018 رؤوساء عدد من الجامعات الخاصة مع رئيس وعضوي اللجنة الإستشارية للتعليم الخاص، بمقر المركز العام للتدريب وتطوير التعليم بطرابلس، وذلك لمناقشة أوجه الإيفاء والتقصير لدي الجامعات الخاصة في تنفيد قرار معالي السيد الوزير رقم 1242 لسنة 2017 بشأن ضوابط ممارسة نشاط التعليم العالي الخاص، ومدى إستجابة الجامعات الخاصة في تنفيد إلتزاماتها الواجبة للحصول على إذن المزاولة للفصل الدراسي القادم، وجدير بالذكر أن القرار المشار إليه أحضر على كافة مؤسسات التعليم العالي الخاص الإستمرار في قبول طلبة جدد أو الإستنمرار في مزاولة النشاط للفصل الدراسي القادم، ما لم تكن هذه المؤسسات قد إستوفت أركان الإعتماد النهائي لديها، مع نهاية شهر يناير 2018.
.
وأوضح الدكتور رئيس اللجنة الإستشارية تفاصيل الإجراءات الواجب إتباعها، والخطوات المطلوب تنفيدها للإيفاء بمتطلبات الإعتماد النهائي، ومدى إستجابة الجامعات الخاصة في هذا المضمار منذ صدور القرار الوزاري، مؤكداً على عدم السماح للعديد من الجامعات الخاصة بتجديد نشاطها لما عرف عنها من عزوف مزمن حيال الرغبة في تحسين أوضاعها، أو محاولة الشروع في علاج الخلل والنواقص البنوية والأكاديمية والعلمية المتفاقمة لديها، رغم الجهود التي تبدلها اللجنة الإستشارية، وإدارة التعليم الخاص، ومركز ضمان جودة وإعتماد المؤسسات التعليمية في إرشاد هذه الجامعات وتذليل صعاب الحصول على الإعتماد النهائي أمامها.