اختر صفحة

مصلحة المرافق التعليمية تعزو أسباب تأخر صيانة المدارس الواقعة في نطاق بلدية طرابلس إلى عزوف الشركات وتؤكد أستكمال مشاريع الصيانة في أغلب باقي البلديات الأخرى

أنت تسأل ..والمسؤول يجيب.

المرافق التعليمية تعزو أسباب تأخر صيانة مدارس طرابس إلى عزوف الشركات.

في رد عن الاستفسارات الواردة عبر “صفحة مصلحة المرافق التعليمية ” بشأن (صيانة المدارس الواقعة في نطاق بلدية طرابلس المركز. وماتعانيه من تهالك في المبانى التعليمية .,, إدارة المشروعات بمصلحة المرافق التعيلمية تعزو أسباب تأخر الشروع في أعمال الصيانة إلى عزوف الشركات المحلية عن تنفيذ مشاريعها المطروحة لصيانة أكثر من ( 22 ) مدرسة على مستوى البلدية والتي تتضمن صيانة ( الأبواب والنوافذ وشبكات الكهرباء ودورات المياة وصرف الصحي ) خلاف باقي البلديات التي شهدت استكمال أ صيانة المدارس الواقعة في نطاقها ووصول بعضها إلى نسب متقدمة من الإنجاز ..،،وأكدت المشروعات في تصريح صادر عن مديرها ( محمود الرطيب ) أنها تسعى ومن خلال التواصل المباشر مع مجالس البلديات إلى وضع الحلول العاجلة لاستكمال أعمال الصيانة وتوفير البيئة التعليمية المناسبة منوها إلى أن المصلحة تتابع باهتمام بالغ احتياجات المدارس وتجتهدعلى توفيرها وفق الامكانيات المتاحة.

وكانت مصلحة المرافق التعليمية أعلنت في وقت سابق عن البدء في تنفيذ صيانة أكثر من (2000 ) مدرسة للتعليم الأساسي والثانوي على مستوى المناطق التعليمية بليبيا