اختر صفحة

تُعقد الآن ورشة عمل بفندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس حول برنامج الإصلاح الأقتصادي والمالي في ليبيا الآفاق والتحديات تنظمها كلية الأقتصاد والتجارة بجامعة المرقب تحت أشراف مباشر من وزارة التعليم وبرعاية مصرف ليبيا المركزي
بحضور السادة أعضاء من مجلس النواب وأعضاء من أعضاء مجلس الدولة والسيد د عثمان عبدالجليل محمد وزير التعليم والدكتور الطاهر الجهيمي وزير التخطيط والسيد الصديق الكبير مُحافظ مصرف ليبيا المركزي والسيد المهندس عادل جمعة وكيل وزارة التعليم والسادة رؤساء الجامعات ومدير إدارة الجامعات ولفيف من الأكاديميين والأقتصاديين والبُحاث ورجال الأعمال والمهتمين بالشأن الأقتصادي والمالي للدولة
حيث تناول السيد الصديق الكبير في مستهل كلمته الوضع المالي للدولة والخطوات التي من شأنها الرفع من المستوي الأقتصادي مُشيداً بدور النُخب الشبابية في الجامعات والمؤسسات التعليمة فهي أحدي أهم الركائز التي تعتمد عليها الدولة في المستقبل.
تلتها كلمة السيد معالي وزير التعليم والذي بدوره اشاد وأثني علي المنظمين لهذا الحدث وهذه الورشة متمتله في جامعة المرقب رئيساً وأعضاء هيئة التدريس وطلبة وطالبات الجامعة متمنياً منهم المضي قدماً في مثل هكذا مناشط من شأنها المساهمة في إيجاد الحلول الناجعة لما تمر به الدولة حيث تعهد السيد الوزير بأن تتكفل وزارة التعليم مع جهات الأختصاص بتنفيذ ومتابعة ما تتوصل له مناشط هذه الورشة
تخللت الورشة كلمات متفرقة من السادة الحضور وورقات عمل مقدمة بالخصوص وحوارات ونقاشات مختلفة وآراء ووجهات نظر للوضع الحالي .