اختر صفحة

بدعوة وتنظيم من المركز العام للتدريب وتطوير التعليم ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وبحضور السيد د. محمد أبو بكر نوير وكيل وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز و السيدة نارينيه اسلانيان نائب المدير العام لمكتب اليونيسيف في ليبيا ..

نٌظم بفندق المهاري صباح أمس الخميس 1 مارس الانتهاء من تنفيذ ورشة عمل لعرض النتائج الخاصة بمشروع ( تحليل الوضع الحالي لمنظومة المعلمين الليبية لغرض تحديد خارطة طريق ومقترحات عملية نحو التطوير المنشود والتي تم تنفيذه من قِبل المركز العام للتدريب وتطوير التعليم ومؤسسةEDT (المعروفة سابقاً بمؤسسة CfBT ) تحت التمويل والإشراف العام من منظمة اليونيسف والإتحاد الأوروبي . هذا وقد شارك في ورشة العمل لفيف من مدراء الإدارات الفنية بوزارة التعليم ومجموعة متميزة من الخبراء الليبيين لمناقشة نتائج المشروع. ومن خلال النقاش العلمي والجاد الذي ساد نشاط الورشة، أكد الجميع على أهمية منظومة المعلمين و أهمية تطويرها والرفع من أدائها، كما أكدوا على أن تحسين منظومة المعلمين الليبية ..

يعتبر الخطوة الأولى والأساسية نحو تطوير قطاع التعليم.

هذا وقد أشاد الجميع بما جاء في نتائج الدراسة بإعتبارها أركان أساسية لصياغة سياسة عامة تهدف الى تطوير العملية التعليمية في ليبيا.