اختر صفحة

بحث وزير التعليم الدكتور “عثمان عبد الجليل ” خلال اجتماعه الخميس، برئيس لجنة إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية ” ابراهيم تاكيتة” سبل استكمال (192) مشروع تعليمي خلال العامين 2019-2018.

وتخلل الاجتماع الذي عقد بمقر ديوان الوزارة، والذي ضم وكيل الوزارة لشؤون التعليم العام “عادل جمعة”، ومدير عام جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية والفريق الفني بالجهاز ومسؤولي مصلحة المرافق التعليمية, تقديم عرضا ضوئيا من قبل الجهاز يوضح نسب الإنجاز بمختلف المشاريع والمركبات الجامعية، وكذلك الموقف العام بمشروعات التربية والتعليم.

وبين العرض تفاصيل مراحل تنفيذ المشاريع موزعة بحسب المشاريع المنتهية والمشاريع التي في طور التنفيذ والمشاريع التي بمرحلة التصميم، كما بين مشاريع المدارس التي تم تسليمها ومشاريع المدارس النموذجية بمختلف مناطق ليبيا إلى جانب تناول أبرز العوائق والعراقيل التي تواجه تنفيذ المشاريع كافة.

وأبدى الوزير إهتمامه بمشروعات جامعتي بنغازي وطرابلس، مطالبا الجهاز بضرورة تقديم دراسة حالة لمشروعات جامعة بنغازي وتقييم أوضاعها وإعطاء الأولوية في التنفيذ للمشاريع ذات نسب الإنجاز المتقدمة.

ومن جانبه أوضح رئيس لجنة إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الادارية “ابراهيم تاكيتة” بأنه تم وضع خطة وآلية واضحة لعملية ضبط تفعيل المشاريع المتعاقد عليها مع قطاع التعليم, معربا عن امله في أن يكون عام 2018 هو عام البناء والتنمية وتوفير البنية التحتية والبيئة التعليمية المناسبة لبنائنا التلاميذ.

هذا واتفق الطرفان في ختام الاجتماع على تشكيل لجنة مشتركة لدراسة مدى إمكانية استكمال (192) مشروع تعليمي خلال العامين 2018-2019 ,وايجاد الآلية المناسبة لاستئناف العمل بهذ المشروعات.