اختر صفحة

عقدت وزارة التعليم صباح اليوم الخميس 9 نوفمبر 2017, اجتماعها العادي السابع برئاسة وزير التعليم الدكتور (عثمان عبدالجليل) وحضور كل من وكيل الوزارة الشؤون الهيئات والمراكز (محمد الزوي) ووكيل الوزارة لشؤون الديوان والتعليم العام (عادل جمعة) ووكيل الوزارة لشؤون التعليم العالي (أيمن القماطي) ومديري الهيئات والمراكز والمصالح والإدارات والمكاتب ورؤساء وأعضاء اللجان الاستشارية التابعة للوزارة.

وتطرق الاجتماع الذي عقد بمقر إدارة الامتحانات بمنطقة حي الاندلس بطرابلس, إلى استعراض اختصاصات عمل الإدارات والمكاتب والمراكز والوقوف على احتياجاتها الضرورية، ومناقشة المشاكل والصعاب التي تواجهها في إنجاز أعمالها وسبل تدليلها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

وشدد وزير التعليم في حديثه خلال الاجتماع, على الإدارات والمكاتب بضرورة وضع خطة عمل محكمة بما يضمن تنفيذ كافة المهام والاختصاصات المسندة اليها ضمن الهيكل التنظيمي للوزارة, وبما يحقق اهداف وطموحات وتطلعات الوزارة للعام الدراسي 2017\2018م.

فيما أشار الوزير, الى أن الوزارة استحدثت ضمن هيكليتها التنظيمية الجديدة مكاتب لمكافحة الفساد وتمكين المرأة وإدارة للدعم والإرشاد النفسي وإدارة للخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية, من إجل تقديم افضل الخدمات فيما يخص عمل هذه الادارات والقضاء على اي محاولات للفساد أو الابتزاز داخل الجهات التابعة للوزارة.

وأكد الوزيرعلى ضرورة عقد اجتماع اسبوعي لكل مدير إدارة مع رؤساء الأقسام التابعين له, وإحالة تقرير مفصل يتضمن الاعمال المنجزة وما سيتم تنفيذه الى مكتب المتابعة وتقييم الأداء بالوزارة، مع ضرورة عقد اجتماع نصف شهري مع اللجان الاستشارية للتشاور فيما يخص عمل الإدارات، منوهً إلى أن عمل هذه اللجان ودورها هو تقديم المشورة ومساعدة الإدارات وتطوير أدائها وليس له اي علاقة بالشق التنفيذي لعمل هذه الادارات.

وأوضح وكيل الوزارة لشؤون الهيئات والمراكز (محمد الزوي), بأنه قد وضع تصوراً لاستراتجية عمل الهيئات والمراكز التابعة له, وكذلك لمراجعة لائحة البحث العلمي ولائحة الدراسات العليا فيما يختص بالتعليم التقني والفني.

وأشار (الزوي) الى تنظيم سلسلة من ورش العمل التي تهدف الى تسليط الضوء على آلية تعيين أعضاء هيئة التدريس وتنظيم إجازات التفرغ العلمي والمؤامة بين مناهج التعليم الثانوي ومناهج التعليم الجامعي.

ومن جانبه شدد وكيل الوزارة لشؤون الديوان والتعليم العام (عادل جمعة) على ضرورة التزام مديري الادارات والمكاتب بالوزارة بحضور الاجتماعات الدورية من أجل حلحلة الكثير من المشاكل والمختنقات التي تواجه القطاع, مبرزاً اهمية عقد اجتماع شهري مع الوزير لمتابعة سير العمل بهذه الإدارات.

وبدوره طالب وكيل الوزارة لشؤون التعليم العالي” ايمن القماطي” بضرورة إنشاء مركزاً للتوثيق والمعلومات يتولى مهمة إعداد قاعدة بيانات دقيقة للقطاع ويواكب التغيرات التى تطراء عليه بشكل لحظي بما يعزز من تطبيق الادارة الالكترونية في البلاد.