اختر صفحة

وزارة التعليم تعقد ورشة عمل لتطوير المناهج وتبسيطها بمايتناسب مع القدرات الاستعابية لطالب

بحضور عدد كبير من خبراء التعليم وتطوير المناهج في مجال التعليم عقد بفندق المهاري الْيَوْمَ ورشه عمل لمناقشه الخطوات المتعلقة بشأن النظر في تطوير المقررات الدراسية بالشق الاول من مراحله التعليم الأساسي حيث تم استعراض بنود الورشة والترحيب بالحضور من قبل السيد وزير التعليم الدكتور عثمان عبدالجليل لتنطلق الورشة بإدارة وكيل الوزاره السيد عادل جمعه حيث بداء بمناقشه البند الاول والذي تركز علي الإجراءات الممكن اتخاذها قبل بدايه العام الدراسي القادم 2018/2019 لتطوير المقررات الدراسية بالشق الاول بمرحله التعليم االاساسي من خلال تبسيط المقررات الدراسية الحاليّه بما يتناسب والقدرات الاستيعابية للتلاميذ أضافه الي حذف المواضيع التي لا تتناسب والمرحلة العمرية للتلاميذ واختيار المقررات التي تساعد التلاميذ علي التفكير وتنميه المهارات لديهم والابتعاد عن الحفظ والتلقين وفِي البند الثاني تم مناقشه النظر في تدريس مقرر اللغه الانجليزية ابتداء من الصف الاول اسوه بما هو موجود في غالبيه دول العالم وفِي البند الثالث تم دراسه الخطة الدراسية والتي تعتمد علي أضافه حصه او اكثر كل يوم للواجبات المدرسيه.

مع أضافه حصص للغه الانجليزية من الصف الاول الي الرابع و الأخذ بالاعتبار الوعاء الزمني الحالي لمواد النشاط وفِي البند الرابع تم طرح عمليه تمديد الفترة الزمنية للعام الدراسي ل36اسبوع مع زيادة عدد 3 أسابيع لكل فصل دراسي ليصل الي ثمانيه عشر أسبوعا بدلا من خمسه عشر أسبوعا في حين اهتم البند الخامس علي مناقشه مدي الاستفاده من وظيفه المعلم الداعم للاشراف علي الواجبات المدرسيه.

وفي البند السادس تم مناقشة المدة المفقودة من العام الدراسي الحالي واختتمت الورشة بالبند السابع لائحه تنظيم التعليم الأساسي والثانوي الصادره بالقرار رقم210لسنه2011 والتعديل الصادر بشأنها لسنه 2012