اختر صفحة

إلتقى السيد وزير التعليم الدكتور عثمان عبدالجليل، برفقة السيد وكيل الوزارة لشؤون التعليم العام المهندس عادل جمعة، والدكتور محمود البوعـزّي مستشار وزارة التعليم لشؤون التعليم الخاص، والدكتور صلاح جويلي، الملحق الأكاديمي بالسفارة الليبية بالقاهرة، مساء اليوم الأربعاء، 28 فبراير 2018، مع السادة مدراء المدارس الليبية الخاصة بجمهورية مصر الشقيقة، وذلك لمتابعة أوضاع هذه المدارس وتحديد السبل الكفيلة بتمكينها من إيواء الطلبة الليبيين، وتحسين أداء العطاء التعليمي بها، مؤكدا سيادته في ذات المقام على الدور الإنساني البالغ الذي إضطلعت به هذه المدارس في إحتواء الطلبة المهجرين والنازحين وتمكينهم من مواصلة دراستهم والتخفيف من حمل المعاناة الملقاة على كاهلهم إجتماعيا وإقتصاديا.
.
وفي ذات السياق، أكد سيادة الوزيرعلى شروع الدولة الليبية في فتح مدارس عامة تبع السفارة الليبية، بالقاهرة والإسكندرية، لضم الأعداد الهائلة من الطلبة الليبيين الغير قادرين على تكاليف التعليم الخاص، وتوفير فرص التعليم المجاني الكفؤ لهم، يضاف إلى هذا شروع الوزارة في إتاحة الفرص التنافسية المتكافئة لإنشاء مدارس ليبية خاصة على أسس مثينة علمياً ومهنيا، وبتكاليف رسوم دراسية مناسبة، يتم من خلالها تقديم الخدمات التعليمية الواجبة في ظل الظروف الإجتماعية الصعبة التي يمر بها أغلب المتواجدين على الأراضي المصرية من التلاميذ والطلبة الليبيين، من المهجرين بالأراضي المصرية في الأعوام الماضية؛ هذا وقد صرح سيادته عن عزم الحكومة الليبية دفع الرسوم الدراسية المتراكمة على الطلبة المهجرين بالمدراس الليبية الخاصة والمصرية العامة، بعد الإنتهاء من إجراءات حصرهم بلجنة مشتركة بين الملحق الإجتماعي والملحق الأكاديمي بالسفارة الليبية بالقاهرة، تبدأ أعمالها من غدا الخميس.