اختر صفحة

وزير التعليم يناقش مع رئيس جامعة طرابلس ومسجلين االكليات والمعاهد العليا و مديري مكاتب الإمتحانات ببلديات طرابلس الكبرى الترتيبات الجديدة الخاصة بامتحانات الشهادة الثانوية

طرابلس 18 أبريل 2018

ناقش وزير التعليم الدكتور “عثمان عبد الجليل ” خلال اجتماعه اليوم مع اللجنة العليا للامتحانات ورئاسة جامعة طرابلس والاكاديمية الليبية و المسجلين بالكليات والمعاهد العليا ومديري مكاتب الإمتحانات ببلديات طرابلس الكبرى الترتيبات الجديدة الخاصة بامتحانات الشهادة الثانوية للعام الدراسي (2017-2018م).

وخصص الاجتماع الذي عقد بمقر إدارة الإمتحانات بطرابلس ، والذي حضره وكيل الوزارة لشؤون التعليم العام ورئيس اللجنة العليا للإمتحانات ” عادل جمعة ” و رئيس جامعة طرابلس الدكتور ” نبيل النطاح” وعميد الأكاديمية الليبية, لمناقشة الترتيبات والتدابير التي أعدتها الوزارة ﻹجراء إمتحانات الشهادة الثانوية بالجامعات, وكذلك لتحديد مقار لجان الإمتحانات بالكليات والمعاهد العليا واحتياجاتها اللازمة لضمان حسن سير الإمتحانات.

وأثنى وزير التعليم الدكتور ” عثمان عبد الجليل” في مستهل كلمته على الجهود المبذولة من قبل اللجنة العليا للإمتحانات لتنظيم آلية هذه الإمتحانات والتنسيق لإجرائها بالجامعات من خلال الإجتماعات واللقاءات التي تمت في هذا الشأن، مثمنا دور الجامعات ومراقبات التعليم بالبلديات في المشاركة بوضع الترتيبات اللازمة وتقديم كافة التسهيلات التي من شانها ضمان سير الامتحانات بكل سهولة ويسر، مبرزاً أهمية هذه الاجتماعات في حلحلة الكثير من المختنقات التي قد تعترض تنفيذ الآلية الجديدة.

وبين “عبد الجليل” بأن الهدف من إجراء إمتحانات الشهادة الثانوية بالجامعات هو الحد من ظاهرة الغش داخل قاعات الإمتحانات، لافتاً في هذا الصدد الى انه على الرغم من الجهود التي بدلت من قبل الوزارة خلال العام الماضي والمتمثلة في الإجراءات التي اتخذتها في حرمان بعض الطلبة بسسب تورطهم في اعمال غش وفصل المعلمين الذين تهاونوا في مواجهة ذلك, إلا أن معدل نسبة النجاح بقى مرتفعاً الأمر الذي تطلب من الوزارة إجراء إمتحانات المفاضلة بالجامعات لأول مرة والذي أعطى مؤشراً حقيقياً وواضحاً حول معدلات ونسب النجاح وفق تعبيره.

وأضاف “عبد الجليل ” بأن الوزارة خلال هذا العام اتخدت جملة من الإجراءات الوقائية للحد من الافراط في منح درجات أعمال السنة بشكل عشوائي والتي كان في مقدمتها اعتماد المعدل التراكمي لمرحلة التعليم الثانوي وتعديل نسب توزيع الدرجات بحيث أصبحت 30% لدرجات أعمال السنة و70% لدرجة الامتحان النهائي من الدرجة الكبرى.

وفي ختام الاجتماع اتفق الحاضرون على أن تجري الامتحانات النهائية للشهادة الثانوية لكافة الطلبة المتقدمين من بلديات طرابلس الكبرى بمدرجات جامعة طرابلس.

يذكر أن عدد الطلبة المتقدمين ﻷداء إمتحانات إتمام مرحلة التعليم الثانوي ببلديات طرابلس الكبرى بلغ عدد (25) ألف طالب وطالبة من إجمالي عدد (63) ألف من المتقدمين ﻹجرائها لهذا العام.