اختر صفحة

طلع اليوم الأثنين الأول من يونيو الجاري في مقر وزارة التعليم بتاجوراء وكيلي وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز وشؤون التعليم العالي على فكرة مشروع لمبادرة تطوير التعليم القانوني في ليبيا والتي تقدمت بها أستاذة القانون سعاد سالم أبوسعد ، وبحضور الدكتور ” سهام بن خليفة ” مدير إدارة الهيئات بوزارة التعليم.

وتهدف هذه المبادرة إلي إحداث نقله نوعيه في الأستراتيجية التعليمية والبحثية والتدريبية القانونية بليبيا حيث تشمل إصلاح العملية التعليمية تتمثل في مواكبة المناهج الدراسية بكليات القانون الليبية للتطور التكنولوجي والتنوع في القاء المحاضرات بأستخدام عدة طرق حديثة ، مع تطوير وتنمية المهارات الأساسية لمفاهيم التفكير القانوني ، كما أنها تعمل على بناء قدرات مخرجات المؤسسات القانونية الليبية في كافة مجالات العمل والتخطيط المستقبلي.

وفي هذا السياق ، أعرب الاستاذ الدكتور ” محمد أبوبكر ” وكيل وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز عن بالغ سعادته بفكرة « المبادرة » التي تقدمت بها الاستاذة ” سعاد سالم ” ، مشيراً إلى أن فكرة المبادرة قد حظيت باهتمامه ، وبأن الوزارة تفخر بوجود كوادر مبدعة ومتميزة بطرح أفكار جديدة ، مؤكداً أن الوزارة لا تألوا جهداً في دعمها للأفكار والمشاريع التي من شأنها أن تصب في التطور والتقدم.

كما أثنى الدكتور ” أيمن القماطي ” وكيل الوزارة لشؤون التعليم العالي على فكرة المبادرة ، مشيراً إلى أنها تتواكب مع التوجه العام للوزارة في دعم الابتكار وتعزيز ثقافة الإبداع بما يسهم في تطوير العملية التعليمية والتدريبية متمنياً لسعاد سالم التوفيق في المشاريع القادمة.

من جانبها ، أعربت الأستاذة ” سعاد سالم ” عن شكرها وتقديرها للدعم والاهتمام الكبير من وزارة التعليم لتشجيعهم في المبادرة بالفكرة ، آملة من الجميع الاستمرار في البحث واستسقاء أفكار لمشاريع مستقبلية جديدة يستفيد منها الجميع.