اختر صفحة

وكيل الديوان والتعليم العام يستعرض مع مراقبي التعليم ببلديات الساحل الغربي وجبل نفوسة الموقف التنفيذي لمشاريع صيانة المؤسسات التعليمية

استعرض وكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم العام “عادل جمعة”، اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2017، خلال اجتماعه الدوري السابع مع مراقبي التعليم ببلديات الساحل الغربي وجبل نفوسة الموقف التنفيذي لمشاريع صيانة المؤسسات التعليمية بالبلديات.

وتضمن الاجتماع الذي عقد بمقر فرع الضمان الاجتماعي بالمنطقة الغربية بالجميل، والذي ضم عدد من مديري الإدارات والمكاتب بالوزارة ومصلحة المرافق التعليمية ولفيف من مديري مكاتب التوثيق والمعلومات ورؤساء أقسام الاحتياط العام بمراقبات التعليم ببلديات المنطقة الغربية..تقييم عمل المراقبات فيما يخص التسكين على الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية وتنظيم الاحتياط العام، بالإضافة إلى مناقشة مستجدات العمل على منظومة معلومات المدارس التي تنفذها شركة الاستثمار الوطني وتشرف على تصميمها إدارة المعلوماتية والتوثيق بالوزارة.

وأوضح مدير إدارة المشروعات بمصلحة المرافق التعليمية “محمود الرطيب” في معرض كلمته خلال الاجتماع، بأن نسب الإنجاز بمشاريع صيانة المؤسسات التعليمية ببلديات المنطقة الغربية تعد “ممتازة” مقارنة ببعض المشاريع المنفذة في البلديات و المناطق الأخرى، مؤكدا بلوغ نسب الإنجاز في أغلب المشاريع المستهدفة ببلديات المنطقة الغربية إلى مراحل متقدمة تفوق 90%، موضحا في الوقت ذاته تفاوتا جليا في مستوى الإنجاز من بلدية إلى آخرى، معزيا ذلك إلى عزوف الشركات عن التنفيذ في بعض البلديات.

ومن جهتهم طالب مراقبو التعليم بضرورة العمل على صيانة مقار مراقبات التعليم بالبلديات، وكذلك التوسع في بنود صيانة المؤسسات التعليمية وذلك بسبب حاجة بعض المؤسسات إلى صيانات أشمل من الصيانات المستهدفة على حد قولهم.

وبدوره شدد وكيل الوزارة “عادل جمعة ” على مدير إدارة المشروعات بمصلحة المرافق التعليمية بضرورة إعداد المقايسات الفنية اللازمة لمقار المراقبات بالبلديات و واستهدافها بأعمال الصيانة اللازمة وتهيئتها بشكل مناسب من أجل إنجاز المهام المنوطة بها في ظروف جيدة بحسب وصفه.

وفيما يتعلق بالملاك الوظيفي للمؤسسات التعليمية أكد رؤساء أقسام الاحتياط العام بمراقبات التعليم على قرب الانتهاء من أعمال التسكين على الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية وإحالة الملاك في شكله النهائي للوزارة لاعتماده، مبدين بعض التساؤلات حول بعض شروط ومعايير التسكين.

يذكر أن الاجتماع ضم مراقبي التعليم ببلديات ( الزاوية – الجميل – العجيلات – باطن الجبل -وازن- المشاشية- الزاوية الغرب – جنوب الزاوية – زلطن – جادو – يفرن – الرحيبات – زوارة – رقدالين – مزدة – نسمة – صبراتة – صرمان- القلعة- طرابلس المركز – حي الأندلس – تاجوراء – غدامس – ظاهر الجبل – نالوت – الشقيقة – غريان )