اختر صفحة

وكيل الديوان والتعليم العام يناقش مع مراقبي التعليم بالمنطقة الوسطى أوضاع العملية التعليمية مع بداية العام الدراسي ويتابع إجراءات تطبيق الملاك الوظيفي بالمدارس

احتضنت بلدية مسلاته اليوم السبت (11 نوفمبر) الاجتماع السابع لوكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم العام “عادل جمعة” مع مراقبي التعليم ببلديات المنطقة الوسطى ، وذلك لمناقشة الموقف العام لبداية العام الدراسي الجديد، وذلك فيما يتعلق بالكتاب المدرسي والتجهيزات التعليمية وسير العمل بمشاريع صيانة المؤسسات التعليمية المستهدفة لهذا العام، والإطلاع على المختنقات التي تواجه سير العملية التعليمية بالمدارس الواقعة في نطاق هذه البلديات وبحث سبل تدليلها وايجاد الحلول المناسبة لها.

وتطرق الاجتماع الذي عقد بمقر المعهد العالي للمهن الشاملة بمنطقة مسلاته، والذي ضم عدد من مديري الإدارات والمكاتب بالوزارة ومصلحة المرافق التعليمية، تقييم عمل مراقبات التعليم في تطبيق الملاك الوظيفي بالمدارس، بالإضافة إلى مناقشة الاحتياجات الضرورية اللازمة لسير العملية التعليمية، فضلا عن استعراض عمل لجنة شؤون المعلمينبالوزارة، وكذلك مناقشة مستجدات العمل بمنظومة معلومات المدارس التي تشرف على تصميمها إدارة المعلوماتية والتوثيق بالوزارة.

وأكد مراقبو التعليم خلال الاجتماع على انتظام الدراسة بكافة المدارس الواقعة في نطاق هذه البلديات مطالبين بضرورة توفير الوسائل والمستلزمات التعليمية المتمثلة في الخطاطات والسبورات والمقاعد المدرسية.

ومن جهتهم أوضح رؤساء أقسام الاحتياط العام بمراقبات التعليم بالبلديات، أن العمل بمشروع الملاك الوظيفي مستمر، وأنه تم إنجاز متوسط ما نسبته 85% من أعمال التسكين على الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية بكافة المراقبات.

فيما أكد مديرو مكاتب المعلوماتية والتوثيق بالمراقبات على الانتهاء من إعداد الاحصائيات العددية على الرغم من نقص المستلزمات والمعدات الضرورية لإنجاز العمل، مطالبين بضرورة دعمهم بكافة الامكانيات اللازمة.

يذكر أن الاجتماع ضم مراقبي التعليم ببلديات ( الجفرة – سرت – مصراتة- زليتن – الخمس – قصر خيار -ترهونة – بني وليد – مسلاتة ).