Accessibility Tools

Skip to main content

الكاتب: news

210415 تلميذ وتلميذة يختتمون امتحانات شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي

اِختتم 210415 تلميذ وتلميذة اليوم الخميس اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي في 14705 قاعة اِمتحانية، تخضع لإشراف 4322 مُراقب و4322 مُلاحظ، و1418 اِختصاصي اِجتماعي ومُسعف، ومُتابع تربوي، و5672 فرد حِراسة يتولُّون تأمِين مقار اللجان الاِمتحانية.

وأجرى تلامِيذ شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي اِمتحانهم اليوم الخميس في مادة الجغرافيا، فيما أجرى تلامِيذ التّعليم الدّيني اِمتحانهم في مادة اللغة الإنجليزية، والتلامِيذ الصُّم وضِعاف السّمع اِمتحانهم في مادة الحاسب الآلي.

وكانت اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة قد أصدرت تَعليمات وتوجيهات للطّلاب المُتقدّمين للامتحانات، كما أصدرت تعميمات للجان الإشراف والمراقبة، وحدّدت مهام رئيس لجنة الاِمتحانات، والملاحظين، والمراقبين.

وكانت اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة قد أصدرت تَعليمات وتوجيهات للطّلاب المُتقدّمين للامتحانات، كما أصدرت تعميمات للجان الإشراف والمراقبة، وحدّدت مهام رئيس لجنة الاِمتحانات، والملاحظين، والمراقبين.
فيما وجّه وزير التّربية والتّعليم الدّكتور “موسى المقريف” في كلمة له خلال اِنطلاق الاِمتحانات اللجان المركزية للإشراف على الاِمتحانات بمراقبات التّربية والتّعليم إلى اِتِّخاذ الإجراءات الرّادعة في حقّ كل من ثبت عليه التّهاون أو المساهمة في أيّ نَوع من أنواع الغِش، وفق ما تنص عليه القوانين واللوائح.
وتنتهز وزارة التّربية والتّعليم لتجدّد شُكرها لمراقبي التّربية والتّعليم، والمُعلِّمين، والإداريين، والاِختصاصيين الاِجتماعيين، والنّفسيين، وأفراد الحِراسات في المؤسسات التّعليمية في عُموم البلاد، لِما بذلوه من جُهود واضحة في سبيل اِستقرار العملية التَّعليمية حسب كلمته.
وتٌعرب وزارة التّربية والتّعليم عن أمنياتها بالتوفيق والنّجاح للتلامِيذ في كامل تراب الوطن، وتُثمّن جُهود أولياء أمورهم على حِرصهم ووقوفهم إلى جانب أبنائهم طيلة العام الدّراسي.

بِاستضافة المملكة المغربية .. “المقريف” يُشارك في الملتقى الرّسمي لتدشِين المؤسّسة الإفريقية للتّعلُّم مدى الحياة

شارك وزير التّربية والتّعليم رئيس اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم الدّكتور “موسى المقريف” أمْس الأربعاء في فعاليات الملتقى الإفريقي لتدشِين المؤسّسة الإفريقية للتّعلُّم مدى الحياة، بِاستضافة مدينة الرّباط المغربية، بدعوة كريمة من نظيره وزير التّربية الوطنية والتّعليم الأولى والرياضة بالمملكة المغربية، رئيس اللجنة الوطنية المغربية للتّربية والثقافة والعلوم.

ورافق الوزير في مُشاركته مندوب ليبيا لدى منظّمة العالم الإسلامي للتّربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو” الدّكتور “محمد عماري زايد”، ومستشاره الدّكتور “عبدالسلام الصغير”، بِمشاركة وفود من 39 دولة إفريقية، بينهم وزراء ورؤساء، ومديرين عامّين للجان وطنية، فضلاً عن ممثّلي مُدن التّعلُّم في إفريقيا وقطاعات وِزَارِيَّة معنية، والعديد من المنظّمات الإقليمية والدّولية العامِلة في ميادين التّربية والثقافة والعلوم.

وانتظم اللقاء لتقدِيم المؤسّسة تحت شِعار “التّعلُّم مدى الحياة في خِدمة تنمية أفريقيا”، بِاعتبارها تمثّل مُبادرة رائدة لتنمية، وتطوير التّعلُّم مدى الحياة، على مُستوى القارّة الإفريقية، ومنصّة لِتبادل التّجارب الناجحة، ونقل المعرفة، وتقاسم الخبرات، وإعداد السّياسة العامّة في هذا المجال، وبلورة اِستراتيجيات تُترْجَم إلى مخططات عَمل، يتم تنفيذها في سياقات وطنية.

وفي كلمة له قدّم “المقريف” شُكره وامتنانه لِنظيره المغربي، والمملكة المغربية قيادة، وحُكومة وشعباً على طيب الِاستضافة والاِستقبال، وعلى العلاقات والتّرابط الوثِيق والاِستراتيجي بين بلدينا، الممتد لعقود طويلة.

وأوضح أنّ اللقاء في مدينة الرّباط له دلالاته، فهي مدينة الثقافة والتّراث، والعِلم والعُلماء، علاوة على كونها شاهِدة على وِلادَة هذه القلعة الإفريقية المولد والاِنتماء تحت مظلة منظّمة اليونسكو.

وعدّد “المقريف” في كلمته مزايا نِظام التّعليم في ليبيا والتي من بينها اِلزاميته في فترة التّعليم الأساسي، ومجانيته لجمِيع مراحِل التّعليم، اِبتداءً من مرحلة الطفولة المبكِّرة (رياض الأطفال)، وحتّى التّعليم الجامعي، والعالي والدقيق، موضحاً أن خدمات التّعليم النّظامي في ليبيا تتشارك في تقدِيمها ثلاث وزارات رئيسية، وفق شروط، ومعايير مُحدُدة.

وأكّد “المقريف” نية وزارته التّنسيق مع المؤسّسة الإفريقية للتّعلُّم مدى الحياة لإعداد، وتنفيذ سياسات للتّعلم مدى الحياة، والتي تتمحور حول الأولويات الوطنية في ميدان التّعلُّم مدى الحياة، وإعداد وتصميم البرامج، والمناهج والمحتوى التّعليمي، إضافة إلى إعداد، وتطوير التشريعات واللوائِح ومعايير التّقييم والت؟قويم، وغيرها من القضايا والتُحدِّيات.

يُشار إلى أنّ الملتقى الإفريقي لتدشِين المؤسّسة الإفريقية للتّعلّم مدى الحياة يستمر ليومَين متتاليين، ويتناول في جدول أعماله محاور عِدّة، أهمّها، توقيع اِتّفاقية، وبروتوكول تعاون بين المؤسّسة ومنصّة التّدريب كلاً سيراً للتّعليم الذكي، وتقديم تحالف اللجان الوطنية، ومدن التّعلم الإفريقية، وتقدِيم المؤسّسة الإفريقية للتّعلم مدى الحياة، ودراسة واعتماد مشروع برنامج عمل المؤسّسة وانعقاد الدّورة الأولى لِمجلس إداراتها.

منسق مبادرة تحدي القراءة في ليبيا : منافسات المبادرة ستنطلق الأحد المقبل

قال مُنسّق مُبادرة تحدّي القِراءة في ليبيا الدّكتور “علي قنّون” أن منافسات المبادرة على مستوى المدارس، والمراقبات ستبدأ في الثاني من الشهر المُقبل، وستمتد حتى الثالث عشر من ذات الشهر.

وأوصى الطّلاب المشاركين بتلخيص الكتب في جوازات التّحدّي بخط اليد، وتسليمها إلى لجان التّقييم على مستوى المدرسة قبل يومَين من موعِد التّقييم كحدٍ أدنى.

وأوضح أنّ سبب تأجيل منافسات التّحدّي هو مراعاة لأبنائنا التلامِيذ والطّلاب الذين لديهم اِمتحانات شهادتَي إتمام مرحلتَي التّعليم الأساسي والثانوي، مؤكداً إعداد القائمة النّهائية للطّلاب المشاركين، واعتماد لجان التّقييم على كافة المستويات، إضافة إلى اللائحة التّنفيذية لِعملية التّقييم.

وأضاف أنّ كافة لجان المبادرة ستعمل على إنجاز أكبر عدد ممكن من عمليات التّقييم قبل عُطلة عِيد الأضحَى المُبارك، وامتحانات الشهادة الثانوية، كاشفاً عن تخصيص رابط خاص بالتّظلمات والشكاوى، متعهّداً بمراجعة كل التّظلمات التي يتم تقديمها.

وحول عملية التّقييم، قال “قنّون” أنه سيتولّاها مفتّشي اللغة العربية بمصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي، موضحاً أن التّقييم سيتركز على فهم الطالب واطلاعه، واستيعابه لِلكتب التي قام بتلخيصها، إضافةً إلى مدى ثِقة الطالب بنفسه وحضوره.

وأشار إلى أن لجنة التّقييم ستختار عدداً عشوائياً من الكتب لِتقييم الطالب فيها، ولن يكون التّقييم في كل الكتب، مؤكّداً أن عملية التّقييم ليست سهلة، وتعهّد بالعمل على نزاهتها، لأنها أساس نجاحنا.

وتابع “قنّون” أن لجنة التّقييم تضم من 2- 4 أشخاص، أما مدّة التّقييم داخل القاعة فتتراوح بين 10 – 15 دقيقة لكل طالب، مضيفاً أن نتيجة التّقييم ستُعلن خلال نفس اليوم بإذن الله.

وأضاف “قنّون” أنه سيتم اِختيار 3 طُلّاب من كل مدرسة في منافسات المرحلة الأولى، وفي الثانية 5 طُلّاب من كل مراقبة، وفي الثالثة 10 طُلّاب من كل منطقة تعليمية، فيما

سيتم اِختيار 10 طُلّاب على مستوى ليبيا، طالب فقط منهم سيخوض المنافسات في الإمارات والـ 9 الآخرون مرافقون له.

وبشأن ذَوي الهِمم قال أنه لن يكون لديهم تنافس على مستوى المدرسة، وستكون منافساتهم على مستوى المراقبات والمناطق، موضحاً أن عملية التّقييم الخاصة بهم ستكون وفق معايير خاصة، والتنافس سيكون فيما بينهم فقط.

وأوضح أن المنافسات والتّقييم لن يُجرى في حال كان عدد المشاركين على مستوى المدرسة 3 طلبة أو أقل، وعلى مستوى المراقبة 5 طلبة أو أقل.

وتابع “قنّون” أن نهائيات المسابقة على مستوى ليبيا ستُجرى في منتصف يوليو المُقبل بالعاصمة طرابلس، فِيما ستُجرى المنافسات عربياً في أكتوبر المُقبل بدولة الإمارات.

واختتم قوله أن الهدف من مُبادرة تحدّي القِراءة العَربي تشجيع طلابنا على قراءة الكتب، وكل الطّلاب الذين أتمّوا قِراءة أيّ عدد من الكتب هم فائزين بالنّسبة لنا. على حد قوله

.

إحياء مبادرة الأسبوع العربي للبرمجة في ليبيا

تتشرّف اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم بدعوة المُعلِّمين والطّلاب الليبيين لِلمشاركة في التظاهرة الاِفتراضية لإحياء مُبادرة “الأسبوع العَربي للبرمَجة”، والتي سيتم من خِلالها تقديم فقرات تعريفية وتدريبية خاصّة بالمبادرة، وذلك من السبت 1 يونيو إلى الأربعاء 5 يونيو، وسيتم نشر برنامج التّظاهرة لاحقاً.

يُشار إلى أن مُبادرة “الأسبوع العَربي لِلبرمجة” تُنَظّمه سنوياً المنظمة العربية للتّربية والثقافة والعلوم (الألكسو) بالتّعاون مع مجمّع سلمان بن عبدالعزيز العالمي لِلُّغة العَربية والجمعية التونسية للمبادرات التّربوية، تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز ثقافة البرمجة، الاِبتكار، الإبداع الرّقمي، وريادة الأعمال بين الشباب في العالم العربي، وشِعارها لهذا العام هو “التّطبيقات الذكية لِلُّغة العَربية”.

تمّ تحديد 30 يونيو 2024 كموعِد نهائي لاستلام المشاريع المشاركة.

لِمزيدٍ من المعلومات حول عملية التّسجيل والمشاركة، يُرجى زيارة موقع الأسبوع العَربي لِلبرمجة

رئيس اللجنة العليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامة : إعفاء 19 من لجان الإشراف و إلغاء امتحانات 49 تلميذا

كشف رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” عن إلغاء اِمتحان 49 تلميذاً؛ لٍمساهمتهم في الغِش، وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان، خلال اِمتحان مادة التاريخ اليوم الثلاثاء.

وأوضح “الكبيّر” أنّ اللجنة أصدرت قرارات إيقاف عن العمل، وإعفاء لــ 19 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي، وأحالتهم للتّحقيق الإداري.

وأكد أنّ حالات الغِش التي تمّ ضبط تلامِيذ ومُعلّمين مساهمين فيها سُجّلت بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات جنزور، صبراتة، العجيلات، الجديدة، المرج، بنغازي، سلوق، جالو، الكفرة، سرت، مصراتة، الخمس، تاجوراء، سوق الجمعة، عين زارة، وسبها

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وزير التّربية والتّعليم رقم 697 لسنة 2024م.

وزير التّربية والتعليم يعقد جلسة تشاورية مع رئيس وأعضاء المنظمة الليبية للمثقفين

اِلتقى وَزير التّربية والتّعليم الدّكتور “موسى محمد المقريف” الخميس رئِيس المنظّمة الليبية لِلمثقّفين الدّكتور “علي عياد الكبير”، والوفد المرافق له.

وَضمّ وفد المنظّمة، مستشار الإعلام والتّعاون الدّولي بديوان رئاسة الوزراء الدّكتور “أحمد عبدالله خليفة”، ونائب رئيس المنظّمة الدّكتور “علي سعيد المهنكر”، ونائب رئيس المجلس الرّقابي بالمنظّمة الدّكتور “إبراهيم علي بلعم”، والمستشار العلمي بالمنظّمة الدّكتور “محمد الصغير المدني”.

وفي مُستهل اللقاء، رحّب الوزير بالحضور الكريم، وعبّر عن اِمتنانه لدعوة المنظّمة لِعقد هذا اللقاء الذي يصب في تناول القضايا والتّحدِّيات المشتركة، التي يمر بها قِطاع التّعليم بشكل عام، وبالأخص قِطاع التّربية والتّعليم، الذي يضم في طياته حوالي اثنين ونصف مليون طالب وطالبة، ويمس كل مكونات المجتمع الليبي.

من جانِبه قدّم رئيس المنظّمة عرضاً مرئياً تعريفياً بالمنظمة الليبية للمُثقّفين، والذي تضمّن أهدافها، ورسالتها، وقيمها الجوهرية، إضافة إلى مجالات عمل المنظمة، والاِهتمامات التي تضم العديد من المحاور ذات الصِّلة بقطاع التّربية والتّعليم.

وفي نِهاية اللقاء، أبدَى الجميع الرّغبة في تشكيل فريق عمل مُشترك لِدراسة مجالات العمل المشتركة، بما يفضي إلى تعاون ثنائي، يُمهِّد لِوضع خطة عَمل وبرامج، وأنشطة، وفعاليات خِلال الفترة القادِمة.

إلغاء امتحانات 37 تلميذا وإعفاء 10 من لجان الإشراف لمساهمتهم في الغش

أفاد وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” بإلغاء اِمتحانات 37 تلميذاً؛ لِمساهمتهم في الغِش وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان، وذلك خلال اِمتحان اليوم الاثنين.

وتابع “الكبيّر” أنّ اللجنة أصدرت قرارات إيقاف عن العمل، وإعفاء لــ 10 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي، وإحالتهم للتّحقيق الإداري.

وأوضح أنّ حالات الغِش التي تمّ ضبط تلامِيذ ومُعلّمين، مساهمين فيها سُجّلت بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات : طبرق، عمر المختار، بنغازي، الكفرة، مصراتة، الجفرة، الخمس، قصر الأخيار، سوق الجمعة، طرابلس المركز، حي الأندلس، قصر بن غشير، العجيلات، العربان، والجميل.

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وَزِير التّربية والتّعليم رقم 697 لِسنة 2024م.

رئيس اللجنة العليا للإشراف على امتحانات الشهادات العامّة : إلغاء امتحانات 69 تلميذا وإعفاء 18 من لجان الإشراف

أعلن وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” عن إلغاء اِمتحان 69 تلميذاً؛ لٍمساهمتهم في الغِش وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان، وذلك خلال اِمتحان مادة الرّياضيات اليوم الأحد.

وتابع “الكبيّر” أنّ اللجنة أصدرت قرارات إيقاف عن العمل، وإعفاء لــ 18 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي، وإحالتهم للتّحقيق الإداري.

وأوضح أنّ حالات الغِش التي تمّ ضبط تلامِيذ ومُعلّمين، مساهمين فيها سُجّلت بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات الحرابة، براك الشاطيء، المرج، طبرق، الأبيار، بنغازي، الكفرة، مصراتة، سلوق، قصر الأخيار، زليتن، الخمس، تاجوراء، عين زارة، سوق الجمعة، حي الأندلس، جنزور، قصر بن غشير، الزاوية الغرب، صرمان، صبراتة، العجيلات، الزنتان.

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وزير التّربية والتّعليم رقم 697 لسنة 2024م.

في اجتماعها السادس عشر .. اللجنة العليا لمبادرة تحدي القراءة تناقش انطلاق عملية التقييم للمدارس والمراقبات

ناقشتْ اللجنة العُليا للإشرافِ على تنفيذِ المشاركة في مُبادرةِ تحدّي القِراءة في اِجتماعها السّادس عشر ظُهر اليوم الأحد، اِنطلاق عملية التّقييم للمدارسِ والمراقبات مَطلع الشهر المقبل.

وخلال الاِجتماع الذي عُقد بقاعة الاِجتماعات باللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم، اِستعرض رئيس المبادرة في ليبيا الدّكتور “علي قنون” عدد المُسجّلين في المبادرة مُنذ فتح باب التّسجيل في الثامن عشر من شهر ديسمبر، والذين بلغ عَددهم 708 تلميذ و طالب، 27 منهم من ذوي الاِحتياجات الخاصة، و 266 مؤسّسة تعليمية من كافة أنحاء البلاد.

واستعرض الاِجتماع قرار رئيس اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم وزير التّربية والتّعليم رقم 21 لسنة 2024م، بشأن تشكيل لجان تقييم للمبادرة على مستوى مراقبات التّربية والتّعليم، وذلك لإجراء تصفيات بين المترشحين على مستوى المدارس ومراقبات التّعليم، واعتماد نتائج التّقييم، وإحالة التّقرير النّهائي إلى مُنسّق المبادرة في المنطقة التّعليمية تحت الإشراف المباشر من اللجنة العليا لِمبادرة تحدّي القِراءة العربي.

كما اِستعرض الاِجتماع قرار رئيس اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم وزير التّربية والتّعليم رقم 11 لسنة 2024م، بشأن تشكيل لجان تقييم للمبادرة على مستوى المناطق التّعليمية بالتّنسيق مع مصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي، وذلك لِدراسة تقارير التّقييم النّهائية الواردة من لجان التّقييم الفرعية، واعتماد نتائج التّقييم وإحالة التقرير النهائي حول التّقييم إلى اللجنة العليا للمبادرة.

الوزير يلتقي برئيس وأعضاء لجنة الخدمات بالمجلس الأعلى للدولة

اِلتقى وزير التّربية والتّعليم الدّكتور “موسى المقريف” بِمكتبه ظُهر اليوم الأحد بِرئيس لجنة الخدمات بالمجلس الأعلى للدّولة “محمد أبوغمجة”، وأعضاء اللجنة “رمضان انبية – نعيمة محمد – ابتسام استيتة – فتحي العربي”.

وناقش الاِجتماع الذي حضره رئيس قِسم رياض الأطفال بِمصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي الأستاذة “ابتسام رمضان”، ورئيس قِسم رياض الأطفال بوحدة التّفتيش والتّوجيه التّربوي درنة الأستاذة “إيناس محمد” رياض الأطفال وتطوير المناهج الخاصة بها، ورفع قدرات المربّيات.

وفي كلمة له خلال الاِجتماع رحّب الوزير بأعضاء المجلس الأعلى للدّولة، مؤكّداً على أهمّية توافق الجهات التّشريعية والتّنفيذية في الدّولة؛ لإصدار التّشريعات ودعم برامج التّنمية للرّفع بالعملية التّعليمية.

وأكّد الوزير حِرص الوزارة و إيلاءها اِهتمام خاص بمرحلة رياض الأطفال من خلال مُتابعتها عمل الإدارة المختصة، وتطوير مناهجها عَبر مركز المناهج التّعليمية والبُحوث التّربوية، ومصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي، مشيراً إلى تقديم الوزارة مُقترح إلى رئيس مجلس الوزراء بِاعتماد رياض الأطفال ضمن السُّلَّم التّعليمي.

اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تكرم الفائزين في المسابقات والمبادرات العربية والإقليمية

أقامَتْ اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم صباح اليوم الأحد حَفل تكريم الفائزين في المسابقات والمبادرات العربية والإقليميّة، بِحضور وزير التّربية والتّعليم، ووكيل الوزارة للشؤون التّربوية، ومديري مراكز المناهج التّعليمية والبُحوث التّربوية، والمعلومات والتّوثيق، و التّدريب وتطوير التّعليم، وإدارات التّخطيط والاِستراتيجيات، والخدمة الاِجتماعية والصّحة المدرسية والدّعم النّفسي، ورياض الأطفال، وعدد من مراقبي التّربية والتّعليم.

وفي كلمة له خلال حفل التّكريم الذي أُقِيم بمعهد الفنون والموسيقى، أكّد وزِير التّربية والتّعليم ورئيس اللجنة الوطنية للتّربية والثقافة والعلوم الدّكتور “موسى المقريف” اِعتزازه بتكريم تلامِيذنا وطُلّابنا الذين حصدوا الجوائز والتّراتيب المتقدّمة في المسابقات، والمنافسات التي أُقِيمتْ على المستوى العربي والإقليمي.

وأضاف أن دولة ليبيا شاركت ولِثلاث مواسِم في مبادرة الموهوبين العرب وهو حدث تربوي وعِلمي يُقام بشكل سنوي برعاية وشراكة بين المنظمة العربية للتّربية والثقافة والعلوم – الألكسو، ومؤسّسة الملك عبد العزيز، ورجاله للموهبة والإبداع بهدف نشر ثقافة الموهبة، ودعم رعاية الموهوبين في العالم العربي، وقيادة حراك لاِكتشاف الموهوبين ورعايتهم واحتضانهم، من أجل مُستقبلٍ زاهر.

وتابع قوله أنّه في كل عام يحصد أبناءنا وبناتنا مراكز متقدّمة بين الدّول العربية، مستعرضاً مشاركتهم في دورة المبادرة لِعام 2023م، التي أثمرت عن اِكتشاف عدد من طالبات وطُلّاب دولة ليبيا ضمن ثلاث فئات للمبادرة هي طُلّاب لديهم موهبة اِستثنائية، وطالبات وطُلّاب موهوبون، وآخرون واعدون بالموهبة.

وأعرب “المقرّيف” عن سعادته للاحتفاء بالمشاركين في الدّورة التّدريبية حول جمع وتحليل البيانات، والمؤشرات المُتعلّقة بِمتابعة إنجاز أهداف التنمية المُستدامة ، التي اِنتظمت في المركز العام للتدريب وتطوير التّعليم خلال الفترة 20 – 22 فبراير 2024م.

وتضمّنت المسابقات والمبادرات التي ظفر فيها تلامِيذنا وطلابنا بتراتيب متقدّمة الأسبوع العربي للبرمجة، أولمبياد الرياضيات العربي، مهرجان الدّار البيضاء لِفنون الطفل، مبادرة الموهوبون العرب، والمنتخب الليبي المدرسي لكرة القدم الحائز على التّرتيب الأوّل في بُطولة شمال أفريقيا التي أقِيمت سنة 2009م بمصر، فضلاً عن تكريم القائمين على الدّورة التّدريبية حول جمع وتحليل البيانات، والمؤشرات المُتعلّقة بِمتابعة إنجاز أهداف التنمية المُستدامة.

لمساهمتهم في الغش .. إلغاء اِمتحانات 254 تلميذ وإعفاء 31 من اللجان

كشَف وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” عن إلغاء اِمتحان 254 تلميذ؛ لٍمساهمتهم في الغِش وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان، وذلك خلال اِمتحان اليوم الخميس.

وتابع “الكبيّر” أنّ اللجنة أصدرت قرارات إعفاء لــ 31 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي، وإحالتهم للتّحقيق الإداري.

وأوضح أنّ حالات الغش التي تمّ ضبط تلامِيذ ومُعلّمين، مساهمين فيها سُجّلت بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات حي الأندلس، إجدابيا، الأصابعة، طبرق، عمر المختار، البيضاء، الساحل، المرج، بنغازي، بنينا، سلوق، مصراتة، الخمس، تاجوراء، عين زارة، الزاوية الغرب، الزاوية المركز، صبراتة، العجيلات، الجديدة، الجميل، زلطن، الزنتان، الحرابة، براك الشاطئ، وادي عتبة، الشرقية.

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وزير التّربية والتّعليم رقم 697 لسنة 2024م.

اختتام المسابقة المنهجية للصف السادس من مرحلة التعليم الأساسي للعام الدراسي 2024/2023م

اُختُتِمتْ مسَاء اليوم الخميس المُسابقة المنهجية للصّفِ السّادس من مرحلة التّعليم الأساسي بمدارسِ التّعليم الخاص للعام الدّراسي 2023-2024م على مُستوى البلاد، والتي نظّمتها إدارة التّعليم الخاص بالوزارة.

وظَفرتْ بالترتيب الأوّل مراقبة التّربية والتّعليم صبراتة، فيما حلّت ثانياً مراقبة التّربية والتّعليم تاجوراء، وتحصّلت مراقبة التّربية والتّعليم أبوسليم على التّرتيب الثالث.

وَشهِد حفل اِختتام المسابقة التي اِحتضنتها مدرسة شهداء الدّامور بمراقبة التّربية والتّعليم سوق الجمعة، حُضور مُدير إدارة التّعليم الخاص بالوزارة، ومراقب تعليم سوق الجمعة، وعدد من مديري مكاتب التّعليم الخاص، ورئيس وحدة التّفتيش والتّوجيه التّربوي سوق الجمعة، وعَدد من موظفي إدارة التّعليم الخاص، إضافة إلى عَدد من المفتّشين التّربويين والمُعلّمين.

يُشار إلى أن المسابقة خضَعت لِلتحكيم من قِبل مفتّشين تربويين من مصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي بالوزارة.

إلغاء امتحانات 42 تلميذا وإعفاء 25 من اللجان لمساهمتهم في الغش

أفاد وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” بإلغاء اِمتحانات 42 تلميذاً؛ لمساهمتهم في الغِش وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان، وذلك خلال امتحانات اليوم الثلاثاء.

وأوضح أنّ حالات الغش تمّ ضبطها بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات طبرق، سوسة، عمر المختار، البيضاء، بنغازي، الكفرة، سرت، مصراتة، الخمس، سوق الجمعة، جنزور، سواني بن آدم، قصر بن غشير، الزاوية المركز، صبراتة، زلطن، يفرن، حي الأندلس، عين زارة، و رقدالين.

وتابع “الكبيّر” أنّ اللجنة أصدرت قرارات إعفاء لــ 25 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي، وأحالتهم على التّحقيق الإداري.

وأشار إلى أن القرار ضمّ 5 رؤساء لجان إشراف، و 13 مراقب بِلجان الإشراف، و 5 مُتابعي لجان، و 2 مُلاحظين؛ وذلك لِتقصيرهم في أداء واجبهم في ضبط حالات غِش إلكتروني بِلجانهم الاِمتحانية.

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وزير التّربية والتّعليم رقم 697 لسنة 2024م.

وزير التربية والتعليم يترأس الاجتماع الرابع للجنة العليا لامتحانات الشهادات العامة

ترأّس وزير التّربية والتّعليم الدّكتور “موسى المقريف” ظُهر اليوم الثلاثاء الاِجتماع الرابع لِلّجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة للعام الدّراسي 2023-2024م، والذي عُقد مساء اليوم بقاعة الاِجتماعات بدِيوان الوزارة.

واستمع الوزير خِلال الاِجتماع إلى إحاطة رئيس اللجنة وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات عن سير الاِمتحانات خلال الأيام الثلاثة الماضية، وتقارير اللجنة بشأن سير الاِمتحانات والمتضمّنة توضيحاً لِحالات التغيّب عن الاِمتحان، وحالات الغِش، والإيقاف والإعفاء من مهام داخل اللجان المركزية للمساهمة في الغِش.

وفي كلمة له خلال الاِجتماع، شدّد الوزير على ضرورة اِتِّخاذ الإجراءات الرّادعة، ووفق ما تنص عليه اللوائح والقوانين لِكل من يتسبّب في الغِش خلال الاِمتحانات سواء أكانوا تلامِيذ أو أعضاء في اللجان المركزية للامتحانات.

وأكّد الوزير على ضرورة معالجة الحالات المتعثّرة للتلامِيذ الذين تأخر إدخالهم للمنظومة، وشدّد على ضرورة عدم تكرار ذلك، كما وجّه في كلمته مصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي بوضع برنامج تدريبي لِخُبراء وضع الأسئلة لِتلافي الأخطاء في صياغة الأسئلة.

كما وجّه الوزير مصلحة التّفتيش والتّوجيه التّربوي بضرورة إحالة تقاريره على أسئلة اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي أولاً بأوّل، ودون تأخير، لِمعالجة أيّ خطأ بها، لضمان تلافيه.

رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة: إعفاء 14 من لِجان الإشراف وإلغاء اِمتحانات 27 تلميذًا

رئيس اللجنة العليا للإشراف على امتحانات الشهادات العامة: إعفاء 14 من لجان الإشراف وإلغاء امتحانات 27 تلميذا

ذَكَرَ وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات رئيس اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة الدّكتور “مُحسن الكبيّر” أن 14 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التّعليم الأساسي تمّ إعفاءهم، وإحالتهم على التّحقيق الإداري.

وقال “الكبيّر” أنّ القرار ضمّ 3 رؤساء لجان إشراف، و 6 مراقبين بِلجان الإشراف، و 3 مُتابعي لجان، و 2 مُلاحظين؛ وذلك لِتقصيرهم في أداء واجبهم في ضبط حالات غِش إلكتروني بِلجانهم الاِمتحانية.

وتابع أنّ اللجنة ألغَتْ اِمتحانات 27 تلميذاً؛ وذلك لمساهمتهم في الغِش، وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الامتحان، وذلك بمراقبات التّربية والتّعليم ببلديات سواني بن آدم، أبوسليم، وادي عتبة، عمر المختار، سلوق، اجدابيا، الجميل

يُشار إلى أنّ اللجنة العُليا للإشراف على اِمتحانات الشهادات العامّة تشكّلتْ بقرار وزير التّربية والتّعليم رقم 697 لسنة 2024م.